مراحل المباراة


مراحل المباراة:
مقدمـــــــــــة:
لعبة الشطرنج لا تعتمد فقط على تحريك القطع على الرقعة بطريقة عشوائية و بدون هدف، أو لمجرد أسر قطع الخصم. لكنها تتطلب من اللاعب بناء إستراتيجية تتشكل من مجموعة من الخطط للوصول إلى الهدف المنشود، ألا و هو محاصرة ملك الخصم و إخضاعه لكش مات.
الإستراتيجية هي عبارة عن تقييم شامل لوضعية القطع على الرقعة و بناء خطط على المدى الطويل.
و على سبيل المثال، لابد من التنسيق فيما بين القطع رغم اختلاف مكان تواجدها على الرقعة، من اجل بناء هجوم فعال على منطقة محددة في دفاعات الخصم.
في حين أن التخطيط يتطلب تحقيق المناورات الفورية الناتجة عن تنفيذ الإستراتيجية المُعتمَدة.
و هنا أود أن اذكر قولة شهيرة للأستاذ الكبير Le grand maitre Xavier Tartacover
حيث قال بخصوص هذا الموضوع:
 »La Tactique consiste à savoir ce qu'il faut faire quand il y a quelque chose à faire. La Stratégie consiste à savoir ce qu'il faut faire quand il n'y a rien à faire ! «
بمعنى " التخطيط هو معرفة ما الذي يجب القيام به عندما يكون هناك شيء للقيام به، الإستراتيجية هي معرفة ما الذي يجب القيام به عندما لا يكون هناك شيء للقيام به". 
عموما، فإن مباراة الشطرنج تتكون من ثلاث مراحل و هي:
الافتتاحية: و يمكن أن تدوم ما بين 10 نقلات و 15 نقلة أو أكثر، و خلالها يقوم اللاعبين بتوزيع قطعهم و إخراجها استعدادا للمعركة القادمة.
وسط المباراة: و تعتبر بمثابة الفترة الأكثر حِدَّة بين اللاعبَيْن حيث تبلغ فيها المعركة أَوِجَهَا بتبادل القطع (الأسر) مع هجمات مباشرة على المَلِكين.
نهاية المباراة: في هذه المرحلة، حيث لم يتبقى على الرقعة إلا بضع قطع لكلا الخصمين، أو بضعة بيادق. يكون للملكين الحيز الأكبر من النشاط من أجل حماية جنوده، و يكون الهدف الرئيسي هو ترقية البيادق. 
و كل مرحلة من هذه المراحل تتطلب درجات متفاوتة من الخطط و الإستراتيجيات دون إغفال العامل النفسي للاعبين.
الإستراتيجية:

هي الخطوة الأساسية في تقييم وضعية اللعب و القطع التي يتوفر عليها الخصم، و من أجل هذا تم منح كل نوع من القطع تنقيطا معين. نقطة واحدة لكل بيدق. ثلاث نقاط لكل حصان و مثلها لكل فيل، خمس نقاط لكل رخ، في حين أن الوزير تم منحه 9 نقاط.
شكل 1:  قيمة القطع مقارنة مع البيادق
 لكن تبقى الوضعية التي يتبارى خلالها الخصمين بمثابة المرجع و الأساس لتقييم القطع. ففي الوضعية المغلقة أو اللعب المغلق، و أيضا في بداية اللعب يكون للحصان أهمية كبرى على الفيل. في حين تعطى الأولوية في القيمة للفيل خلال اللعب المفتوح و في نهاية اللعب. و بالإضافة إلى ذلك نجد أن قيمة رخين (10 نقاط) تفوق قيمة الوزير (9 نقاط). و يبقى كل ما سبق ذكره بمثابة قيمة نسبية للقطع، لكن اللاعب الخبير لا يحتاج إلى كل هذا لمعرفة قيمة القطع التي يتوفر عليها على الرقعة، لأن المعيار الحقيقي للقطع يعود أصلا للوضعية التي يتبارى فيها اللاعبان، و أيضا لكل مرحلة من مراحل اللعب. و على سبيل المثال، فالبيادق المتقدمة تعتبر قوة ضاربة و يمكن أن تكون أيضا نقطة ضعف إذا كان من الصعب ضمان الحماية الدائمة لهم حتى تتم ترقيتهم. بالإضافة إلى ذلك فمثلا يستحسن أن يتوفر اللاعب على فيلين ضد (فيل + حصان) و ذلك لإمكانية الفيلين للسيطرة على الخانات البيضاء و الخانات السوداء لرقعة الشطرنج.
عامل آخر مهم في تقييم الوضعية و هو الأخذ بعين الاعتبار بشكل و وضعية البيادق على الرقعة، أو ما نسميه بهيكل البيادق. التوزيع المتكافئ و التنظيم المحكم للبيادق على جناحي الرقعة مهم للغاية، حيث يجب توفير حماية لهم و سهولة الحركة و تجنب عزل بيدق لوحده (أو مضاعفة بيدقين: واحد أمام الآخر في نفس العمود).
التخطيط:
ينطوي التخطيط عادة على عمليات ذات المدى القصير و التي من السهل جدا لأي لاعب التكهن بها و حسابها، و هذا ما نسميه بعمق حساب عمليات التخطيط، أي حساب أكبر عدد النقلات المحتملة خلال اللعب بكل متغيراتها. و هذا يتعلق بقدرات اللاعب أو بقوة جهاز الحاسوب (الكمبيوتر). خلال المباريات السهلة و الغير معقدة، و مع كل الاحتمالات لكلا الخصمين، تكون إمكانية ورود عمق الحساب ضعيفة جدا. بينما خلال المباريات ذات عدد محدود من النقلات القسرية، فإن اللاعبين ذوي الخبرة العالية، يكون بإمكانهم حساب أطول عدد من الاحتمالات الواردة للنقلات التي يكمن للخصم أن يلعبها، أو بمعنى آخر يكون بمقدورهم إجراء أطول عمق حساب ممكن.
خلال عدد من العمليات المصحوبة بالتهديد، تبادل القطع، الهجوم المزدوج... إلخ. يجد اللاعب نفسه مضطرا لتنفيذ بعض النقلات، و رغما عن نفسه. و هذا راجع إلى تخطيط و عمق حساب مدروس جيدا... حيت أن اللاعب يُلزِم خصمه بتنفيذ نقلات إجبارية و قسرية و ذلك بتنفيذ مناورات أساسية تعتمد على سبيل المثال على التسمِير، و التهديد المزدوج، الهجوم الكاشف، الكش الكاشف، التضحية، التقاطع و التشبيك... (هذه العمليات سوف يتم التطرق إليها في الدروس الآتية).
 مثال لوضعية إستراتيجية و خطة محكمة:

الشكل 1: مثال لإستراتيجية و تخطيط
في هذه الوضعية، و من خلال التضحية بقطعة من أجل كشف ملك الخصم.
فبعد النقلة التي قام بها الأبيض و هي 
1. Fh5+
الأسود يستسلم مباشرة، لأنه لا يمكنه تجنب كش مات. و في ما يلي دراسة للإحتمالات التي ستؤدي لا محالة إلى محاصرة ملكه.
الحالة الأولى:
1. Fh5+     Rxh5
2. Cg3+      Rh4 
3. De4+     Tf4 
4. Dxf4#
 كش مات. 
الحالة الثانية:
1. Fh5+     Rh7
2. Cf6+      Rh8 
3. Dh7#
 كش مات.

الدرس السابق: أمثلة لتدوين النقلات و الأسر.                                  الدرس الموالي: الافتتاحية.




author description container HER

مواضيع ذات صلة:

التالي
السابق
إضغط هنا لإضافة تعليق

0 التعليقات: