قيمة القطع

صورة لقطع الشطرنج

قيمة القطع:
رأينا فيما سبق الكيفية التي تتم بها عملية الأسر، لكن... هل فعلا يجب علينا الأسر في كل مرة تُتَاحُ لنا الفرصة لذلك و أخذ كل قطعة يتم منحها لنا...؟؟؟

و من أجل معرفة إن كان الأسر في صالحنا من عدمه، يوجد نظام تقييم يَمْنَحُ لكل قطعة قيمة عددية باستثناء الملك الذي يتوفر على قيمة غير محدودة. و هذا النظام يَسْتَعْمِل البيدق كوحدة قياس (أو وحدة تنقيط). و حسب هذا النظام نجد:
القطعة
قيمتها
البيدق:
1
الفيل:
3
الحصان:
3
الرخ:
5
الوزير:
9   (أو 10)

لكن ما هي الطريقة التي اعتمدها هذا النظام في تنقيط القطع؟
بطبيعة الحال، و كما سبقت الإشارة إلى ذلك. فإن القطع تم تصنيفها إلى:
الصنف الأول : و يتضمن البيدق، لأن نقلاته محدودة و تم استعماله كوحدة تنقيط.
الصنف الثاني: القطع الخفيفة و هي الفيل و الحصان و منحت لهما 3 نقاط.بمعنى أن قيمة الفيل (أو الحصان) تقابلها قيمة 3 بيادق.
الصنف الثالث: القطع الثقيلة، الرخ و الوزير. الرخ لأنه أقوى من الفيل و الحصان و لهذا منحت له 5 نقاط بينما الوزير تم منحه 9 نقاط (و هناك من منحه 10 نقاط) باعتباره أقوى قطعة على الرقعة.

باعتمادنا على هذا النظام من التنقيط، و نفترض مثلا أنه خلال اللعب قام اللاعبين بتبادل القطع خلال عملية الأسر، و أخذ اللاعب الأول (الأبيض) الحصان و الفيل من خصمه مقابل ضياعه الرخ لصالح اللاعب الأسود، (6 نقاط لكل من الفيل و الحصان مقابل 5 نقاط للرخ)، و هذا ليس في مصلحته من الناحية النظرية، رغم أنه أخذ قطعة ثقيلة (الرخ) من الخصم مقابل قطعتين خفيفتين. لأن خصمه ستكون لديه قطعة زائدة و هذا سيعطيه الأفضلية في اللعب و السيطرة على أكبر مساحة داخل الرقعة.

 
مثال آخر على تبادل القطع بين الخصمين، في حالة تبادل رخين (قيمة الرخ هي 5 نقاط أي مجموع الرخين هو 10 نقاط) مقابل الوزير (9 نقاط)، الرخين عندما يتم الجمع بينهما على الرقعة يعتبران من أقوى القطع لأنه كل منهما يستطيع حماية الآخر و هنا يمكننا اعتبار تبادل الوزير مقابل الرخين بمثابة امتياز.

من أجل معرفة أفضلية تبادل القطع مع الخصم خلال اللعب. يكفي معرفة أن اللاعب الذي حصل على أكبر عدد من النقاط يمكن اعتباره الأفضل مبدئيا. لأنه رغم ذلك، ففي بعض الأحيان، قد يحصل اللاعب على امتياز في النقاط و رغم ذلك فقد يخسر أمام خصمه.

ما رأيناه لحد الآن بخصوص نظام التنقيط، لا يشكل إلا القيمة العملية (أو المادية) للقطع، و لا يمكننا الاعتماد عليه لمعرفة القيمة الحقيقية للقطعة خلال اللعب. و حتى يسهل الفهم، يجب دائما معرفة أن مكان تواجد القطعة على الرقعة أهم بكثير من القطعة نفسها. يمكن لأي لاعب أن يكون لديه امتياز في عدد القطع مقارنة مع خصمه و رغم ذلك فقد يخسر المباراة.

مثـــال: يوضح امتياز في الوضعية رغم عدم وجود امتياز في عدد القطع:


صورة لوضعية سيئة للاعب الابيض
الشكل 1: مثال لوضعية سيئة للأبيض
الصورة أعلاه (شكل 1) كما نلاحظ، اللاعب الأبيض له امتياز من ناحية القطع على خصمه الأسود (وزير + حصان للأبيض ضد الرخ للأسود). لكن المشكل أن الأبيض قطعه منعدمة الفائدة، و لا يمكنه تحريك أي قطعة سوى الملك فقط،  فالحصان الأبيض ليست لديه أي خانة فارغة من أجل أن ينتقل إليها، و كذلك الوزير فهو محبوس و لا يستطيع الخروج من مكانه دون أن يتم أسره من طرف بيادق اللاعب الأسود. في حين أن اللاعب الأسود لديه فقط الرخ و لديه كل المساحة من أجل أن يتحرك داخلها و يهاجم الملك الأبيض الخصم. و هنا نقول أن وضعية قطع الأسود أفضل بكثير من وضعية قطع اللاعب الأبيض. إذن الامتياز في القطع ليس دائما كافيا من أجل الفوز بالمباراة.

مِن أجل معرفة القيمة الحقيقية للقطعة، عندما يقترح عليك خصمك أيَّ تبادل. يجب دائما أن تطرح على نفسك بعض الأسئلة من قبيل:
·       هل حقا في مصلحتك أن تتبادل هذه القطعة مع خصمك أم لا..؟؟
·       ما الذي سيستفيد منه خصمك من هذا التبادل..؟؟
·       في ماذا سيساعد خصمك هذا التبادل...؟؟


الدرس السابق: ملخص عن تحريك القطع.                                    الدرس الموالي: الهجوم - التهديد.



author description container HER

مواضيع ذات صلة:

التالي
السابق
إضغط هنا لإضافة تعليق

0 التعليقات: